بعَثَ الخيالَ إليّ، وامتَنَعَا، … ريمٌ مضَتْ نَفسي لهُ تَبَعَا

ما زالَ طولَ الليلِ مرتحلاً ، … يَلقَى المُتَيَّمَ كلّما هَجَعَا