بهدوء ها أنا

أنسلُّ مني

أفتح الأوراق

من بوابة الذكرى

توافيني

بقاياي

أخلّيها

وأنسلُّ بحزن

بين حزني