بدا بدر الدياجي … فأفنى الكل نوره

ولم يكتم ظهوري … به إلا ظهوره

وما باثنين كنا … ولكن ذا غروره

وجود واحد لا … يثنيه خطوره