بالــغار كللت أم بالنار يا شـــام أنت الأميرة تعلو بإسمك الهام

أواه بضع غماــمات مشردة في الأفق بعض روئاً و البعض أحلام

ســألتهن أظللتنها صبحاً شــــام التي وحــــدها للعــــود أنغــــام

ما ألهمتني من صوت خلدت به كذا يخلد شـــــك الســــيف مقدام

و طالعتني ليال من بطولتها حمر تــغاوت لها في الريــــح أعـــلام

كأنما نضجت خضر المواســـم من هوى أغاني و الأشــعار أيـام

ختام تشــــــرين هل ناس أوائله إذ هبّ يعتصــــر العــنقود كرام

يا شـــــام ســكبك مجد ما يكون إذا بملئ كفك دفــقــاً أفرغ الجـام

أقول خالد شــــج الشعر مندفعاً وخط طـــارق فوق البحر رسام

يا شــــام لبنان حـــبي غير أني لو توجع الشـــام تغدو حبي الشام