انظر إليَّ بصفحٍ منك عن زَلَلي … لا تتركَنِّيَ من ذنبي على وَجَلِ

روحي وروحُك مقرونان في قَرَنٍ … فكيف أهجر مَن في هجرِه أجَلي

وليس لي أمَلٌ إلا وصالكمُ … فكيف أقطع مَن في وصله أمَلي

هذا فؤاديَ لم يملِكه قبلكمُ … خلقٌ وحقِّ أمير المؤمنين علي