سقطت آخر جدرانِ الحياءْ.

و فرِحنا.. و رقَصنا..

و تباركنا بتوقيع سلامِ الجُبنَاءْ

لم يعُد يُرعبنا شيئٌ..

و لا يُخْجِلُنا شيئٌ..

فقد يَبسَتْ فينا عُرُوق الكبرياءْ.

-2-

سَقَطَتْ..للمرّةِ الخمسينَ عُذريَّتُنَا..

دون أن نهتَّز.. أو نصرخَ..

أو يرعبنا مرأى الدماءْ..

و دخَلنَا في زَمان الهروَلَة..

و و قفنا بالطوابير, كأغنامٍ أمام المقصلة.

و ركَضنَا.. و لَهثنا..

و تسابقنا لتقبيلِ حذاء القَتَلَة..

-3-

جَوَّعوا أطفالنا خمسينَ عاماً.

و رَموا في آخرِ الصومِ إلينا..

بَصَلَة…

-4-

سَقَطَتْ غرناطةٌ

-للمرّة الخمسينَ- من أيدي العَرَبْ.

سَقَطَ التاريخُ من أيدي العَرَبْ.

سَقَطتْ أعمدةُ الرُوح, و أفخاذُ القبيلَة.

سَقَطتْ كلُّ مواويلِ البُطُولة.

سَقَطتْ كلُّ مواويلِ البطولة.

سَقَطتْ إشبيلَة.

سَقَطتْ أنطاكيَه..

سَقَطتْ حِطّينُ من غير قتالً..

سَقَطتْ عمُّوريَة..

سَقَطتْ مريمُ في أيدي الميليشياتِ

فما من رجُلٍ ينقذُ الرمز السماويَّ

و لا ثَمَّ رُجُولَة…

-5-

سَقَطتْ آخرُ محظِّياتنا

في يَدِ الرُومِ, فعنْ ماذا نُدافعْ؟

لم يَعُد في قَصرِنا جاريةٌ واحدةٌ

تصنع القهوةَ و الجِنسَ..

فعن ماذا ندافِعْ؟؟

-6-

لم يَعُدْ في يدِنَا

أندلسٌ واحدةٌ نملكُها..

سَرَقُوا الابوابَ

و الحيطانَ و الزوجاتِ, و الأولادَ,

و الزيتونَ, و الزيتَ

و أحجار الشوارعْ.

سَرَقُوا عيسى بنَ مريَمْ

و هو ما زالَ رضيعاً..

سرقُوا ذاكرةَ الليمُون..

و المُشمُشِ.. و النَعناعِ منّا..

و قَناديلَ الجوامِعْ…

-7-

تَرَكُوا عُلْبةَ سردينٍ بأيدينا

تُسمَّى (غَزَّةً)..

عَظمةً يابسةً تُدعى (أَريحا)..

فُندقاً يُدعى فلسطينَ..

بلا سقفٍ لا أعمدَةٍ..

تركوُنا جَسَداً دونَ عظامٍ

و يداً دونَ أصابعْ…

-8-

لم يَعُد ثمّةَ أطلال لكي نبكي عليها.

كيف تبكي أمَّةٌ

أخَذوا منها المدامعْ؟؟

-9-

بعد هذا الغَزَلِ السِريِّ في أوسلُو

خرجنا عاقرينْ..

وهبونا وَطناً أصغر من حبَّةِ قمحٍ..

وطَناً نبلعه من غير ماءٍ

كحبوب الأسبرينْ!!..

-10-

بعدَ خمسينَ سَنَةْ..

نجلس الآنَ, على الأرضِ الخَرَابْ..

ما لنا مأوى

كآلافِ الكلاب!!.

-11-

بعدَ خمسينَ سنةْ

ما وجدْنا وطناً نسكُنُه إلا السرابْ..

ليس صُلحاً,

ذلكَ الصلحُ الذي أُدخِلَ كالخنجر فينا..

إنه فِعلُ إغتصابْ!!..

-12-

ما تُفيدُ الهرولَةْ؟

ما تُفيدُ الهَرولة؟

عندما يبقى ضميرُ الشَعبِ حِيَّاً

كفَتيلِ القنبلة..

لن تساوي كل توقيعاتِ أوسْلُو..

خَردلَة!!..

-13-

كم حَلمنا بسلامٍ أخضرٍ..

و هلالٍ أبيضٍ..

و ببحرٍ أزرقٍ.. و قلوع مرسلَة..

و وجدنا فجأة أنفسَنا.. في مزبلَة!!.

-14-

مَنْ تُرى يسألهمْ عن سلام الجبناءْ؟

لا سلام الأقوياء القادرينْ.

من ترى يسألهم

عن سلام البيع بالتقسيطِ..

و التأجير بالتقسيطِ..

و الصَفْقاتِ..

و التجارِ و المستثمرينْ؟.

من ترى يسألهُم

عن سلام الميِّتين؟

أسكتوا الشارعَ

و اغتالوا جميع الأسئلة..

و جميع السائلينْ…

-15-

… و تزوَّجنا بلا حبٍّ..

من الأنثى التي ذاتَ يومٍ أكلت أولادنا..

مضغتْ أكبادنا..

و أخذناها إلى شهرِ العسلْ..

و سكِرْنا.. و رقصنا..

و استعدنا كلَّ ما نحفظ من شِعر الغزَلْ..

ثم أنجبنا, لسوء الحظِّ, أولاد معاقينَ

لهم شكلُ الضفادعْ..

و تشَّردنا على أرصفةِ الحزنِ,

فلا ثمة بَلَدٍ نحضُنُهُ..

أو من وَلَدْ!!

-16-

لم يكن في العرسِ رقصٌ عربي.ٌّ

أو طعامٌ عربي.ٌّ

أو غناءٌ عربي.ٌّ

أو حياء عربي.ٌّ ٌ

فلقد غاب عن الزفَّةِ أولاد البَلَدْ..

-17-

كان نصفُ المَهرِ بالدولارِ..

كان الخاتمُ الماسيُّ بالدولارِ..

كانت أُجرةُ المأذون بالدولارِ..

و الكعكةُ كانتْ هبةً من أمريكا..

و غطاءُ العُرسِ, و الأزهارُ, و الشمعُ,

و موسيقى المارينزْ..

كلُّها قد صُنِعَتْ في أمريكا!!.

-18-

و انتهى العُرسُ..

و لم تحضَرْ فلسطينُ الفَرحْ.

بل رأتْ صورتها مبثوثةً عبر كلِّ الأقنية..

و رأت دمعتها تعبرُ أمواجَ المحيطْ..

نحو شيكاغو.. و جيرسي..و ميامي..

و هيَ مثلُ الطائرِ المذبوحِ تصرخْ:

ليسَ هذا الثوبُ ثوبي..

ليس هذا العارُ عاري..

أبداً..يا أمريكا..

أبداً..يا أمريكا..

أبداً..يا أمريكا..

إصحى تزعل – عبدالمجيد عبدالله

اصحى تزعل لو تفارقنا وبعدنا وجيت مره عنك اسأل اصحى تزعل ما تهون أيام حبك حلوه كانت ولا مره تبقى انت في حياتي احلى حب واحلى عشره وانت برظه تبقى…

انا ودي – نوال الكويتية

انا ودي يا حبيبي اوصلك ولو يكون الزمن و الناس ضدي الا ليت الاماني يا حبيبي تتحقق و الوصل يصبح بيدي احب الليل يذكرني بك حبيبي اقضي الليل سهرانه لوحدي…

الجرح الاخير – عبدالله الرويشد

ابعدي ان كان هذا لج مريح ابعدي و خليني مع شوقي جريح أنا أتحمل كثير و هذا هو جرحي الآخير جرحي الكبيرانتي ما غيرج أبد قلبي خفق له انتي و…

تفداك روحي – عبدالمجيد عبدالله

تفداك روحي يا مفارق حبايبك وفداك عمري راحتي وابتهاجي كان الجروح اللي بقلبي سبايبك أنت الذي بارجى حنانك وأناجي طيفك إلى مازارني كيف أعاتبك يا ساكن ٍ وسط الحشا ومتلاجي…

الله الله باللأمانه – عبدالمجيد عبدالله

يوم امنتك بقلبي الله الله بالأمانه يوم امنتك بقلبي الله الله بالأمانه كل امر سهل من دون الوداع كيف انا با ودعك بعد ما قد شاع لك حبي وذاع الحشى…

انسان اكثر – عبدالمجيد عبدالله

انت منت انسان اكثر قلبي مو من قلبك اصغر مثل ماتشعر تأكد اني اشعر فيني منك فيك مني غصب عنك غصب عني التقينا والقى قسمه مقدر هان طعن السيف ولا…

الوردة والفنجان – نزار قباني

دخلتُ اليومَ للمقهى وقد صممت أن أنسى علاقتنا وأدفن كل أحزاني… وحين طلبتُ فنجاناً من القهوة خرجت كوردةٍ بيضاءَ.. من أعماق فنجاني!!

وحيد – عبدالمجيد عبدالله

وحيد وحوله احبابه يحس انه وحيد يكابر كل ما صابه يظن انه يفيد لو المصباح في ايده يلبي ما بغى سيده طلب يرجعله الغايب وغيره ما يريد وحيد وموعده سري…

خطاك – عبدالمجيد عبدالله

يامن على قلبي حكم … بلحب امرني وحكم قد قيل في امثال و حكم … ما للمحبة من طبيب لعيون اصوغ العبر … وودادك فى دمى عبر طاف الزمان ولا…

استجواب – نزار قباني

سألني ضابطُ الحدودْ: كمْ عمرُكْ؟ قلتُ: خَمْسٌ وستُّونَ قصيدةْ.. قال: يا الله.. كم أنت طاعنٌ في السنّْ.. قلتُ: تقصدُ.. كم أنا طاعنٌ في الحُريَّة…

غيروه – عبدالمجيد عبدالله

غروه هاجر مملكة حبي وغير ملتي خلوه اصبح شخص ثاني شي ثاني ما اعرفه اعموه خانني عيني بعينو وقع اعدامي بيدنو الملاك الي عشقتو صار شيطان سبحان من خلى الزلال…

قصيدة غير منتهية في تعريف العشق – نزار قباني

.. عندما قررت أن أكتب عن تجربتي في الحب، فكرت كثيرا.. ما الذي تجدي اعترافاتي؟ وقبلي كتب الناس عن الحب كثيرا.. صوروه فوق حيطان المغارات، وفي أوعية الفخار والطين، قديما…

مره أطيعك – نوال الكويتية

مره أطيعك واعصي القلب مره مرات خوفي عن هواك ايتذرّا هذي حياتي يا منى الروح وياك محتاره مابين حلو قربك ومره مدري لي شفتك يا حبيبي شبدّي ابدي الرضا والا…

قانا – نزار قباني

وجه قانا شاحب اللون كما وجه يسوع. و هواء البحر في نيسان, أمطار دماء, و دموع. 2 دخلوا قانا على أجسادنا يرفعون العلم النازي في أرض الجنوب. و يعيدون فصول…

غنوا لحبيبي مع الاستماع – عبدالمجيد عبدالله

غنّوا لحبيبي وقدّموا له التّهاني في عيد ميلاده عساها مية عام افرح حبيبي واطلب أغلى الأماني الليلة يا عمري تناديك الأحلام ودعت عام وقابلك عام ثاني تعال نتقضي العمر في…

الكتاب المقروء – نزار قباني

بكلمةٍ واحدةٍ.. لفظتها، ونحن عند الباب فهمت كل شيء.. فهمت من طريقة الوداع ومن جمود الثغر والأهدابْ فهمت أني لم أعد أكثر من بطاقةٍ تترك تحت الباب فهمت يا سيدتي…

المحبة في القلوب – عبدالمجيد عبدالله

المحبه بالقلوب إلا حبك إنت لا إنت حبك من حياتي وأغلى من كل الغلى لو أقول إني أحبك وين قلبي و وين قلبك ولا عندي غير كلمه يا حبيبي يا…

رسالة جندي في جبهة السويس – نزار قباني

يا والدي! هذي الحروفُ الثائرهْ تأتي إليكَ من السويسْ تأتي إليكَ من السويسِ الصابرهْ إني أراها يا أبي، من خندقي، سفنُ اللصوصْ محشودةٌ عندَ المضيقْ هل عادَ قطّاعُ الطريقْ؟ يتسلّقونَ…

وين وين تروح مني – صابر الرباعي

وين تروح مني؟ آني وبس حبيبك لف الدنيا كلها تلقاني نصيبك سافر طول الغياب عاشر غيري احباب بس لا تحسب حساب ما اقدر اجيبك وين تروح ني وآني اللي بيك…

حسدوني – صابر الرباعي

انا والأيام .. كنا اصحاب .. كنا احباب تحن عليا مشت ايام .. وجات ايام .. وراها آلام تعذب فيا حسدوني .. ظلموني .. غدروني اه يالأيام تاهت روحي بين…