المعنى يقول يامن سكن في فؤادي وأحتجب في سعوده

كم يكون الجفا يا فاتني والبعادي لاجزى من يعوده

إن جسمي نحل من جور هذا التمادي ما مطول صدوده

إن شرط الوفا في الحب ترك البعاد للمعنى وسيده

فالتزم مذهبي واسمح برشفه لصادي من حميا بروده

داو قلبي بها من قبل يقلق فؤادي في الهوى من وجوده

وأرحم الشتكي الظلوم كم له ينادي والمدامع شهوده

فك قيد الهوى بالوصل دون البعاد وأقترح ما تريده

فأنا ممتثل والقلب وافق مرادي رؤيتك يوم عيده

بعت فيك الكرى يامنيتي بالسهاد وأنت مانع رقوده

أنت سالي خلي وأنا مفارق رقادي يامطاوع حسوده

صاح قد صح لي أن الهوى في إزديادي ويح من صار عنيده

كامنه في الحشا كالنا بين الرمادي بارده من شديده

فالسعيد الذي لايبتلي بالوداد لابلي من يفيده

أسألك بالنبي المختار غوث العباد صل عميدك وزيده

والصلاة تبلغ المصطفى خير هادي غوث كلن وسيده