أَلفضاءُ دمٌ واجتياحُ،

جعلتُ الكتابةَ مَهْوى:

كلماتي تدلّت

جسدي يتدلّى

ورأسيَ يَدْنو