يا كروما لنا حاليات الجنى ضاحكات الشفاة للسلال

أنت فوق الذرى حلم هذا الثرى و أشتياق الشموس للظلال

يا كروم لنا كل يوم هنا نحن في رؤية المسا هواف

و أنطلاق المدى مائج بالحلى في هتاف الجمال و القطاف

روابينا أراضينا أشجار و ثمار تنادينا

هدوء العشايا و سرب طيور غريب يعانق صمت المغيب وراء الحنايا

أناشيد راع تجوب المدى و تضيع تقول غدا يا قطيع نزور المراعي

الغيوم تضم التلال و تحضن عيد السلال

الكروم نضوج خجول و لحن قطاف يطول

متى يا حبيبي و نحن كروم حنين

ق ضاق هوانا الحنين متى يا حبيبي؟

سلالنا طافحات و نحن في المعابر نطير

سلالنا ضاحكات في لاحق المعاصر نسير

و في غد تثور و تقسو رياح

يزور عبير و تعرى بطاح

و في بيتنا على المنحنى سنسهر حتى الصباح

و في غد تهيم و تنأى طيور

و هذي الفرود سناها يفور

و في بيتنا على حبنا تقال حكايا العطور

يا حبيبي تعالى فالخريف صديقنا الأليف يلفنا بالطيوب

يا حبيبي هيأ معي السلال و لنتبع الظلال على جمال الدروب

أحبك ملئ الوجود فخذ سلة للقطاف

لا تسلني أين أنت سيختم هذا الطواف

سيوجعني أن تعود فارغ اليدين