الفرق سكر لأن العقل يستجدي … فيه سوى ربه من كثرة الفقد

مع علمه أنما الجدوى بأجمعها … لربه الحق من قبل ومن بعد

والعقل يقسم في الفرق الوجود إلى … قسمين قطعا وجود الرب والعبد

كذلك الجمع سكر حيث لا أحد … فيه سوى الأحد الحق الذي يجدي

والكل فانون في هذا الوجود به … مثل السراب تراه العين من بعد

وصاحب الفرق ظن الصحو حالته … وحالة الجمع سكرا رائد الحد

ولم يزل قلبه في غفلة أبدا … عن الشهود شهود الحق بالعمد

وصاحب الجمع أيضا ظن حالته … صحوا وحالة فرق سكر ذي وجد

وقلبه لم يزل عن خلق خالقه … في غفلة ويساوي الغي بالرشد

وحاصل الأمر أن الأمر أكمله … ما بين جمع وفرق جامع الضد

مع أهل فرق له فرق كحالتهم … ومع أولي الجمع ذو جمع بلا رد

وهو المسمى بجمع الجمع إرث هدى … عن النبي وعن قطب وعن فرد