غضب الفراتُ

في ضِفّتيه حناجرٌ

أبراجُ زلزلةٍ، ورعْدٌ،

والموجُ أحصنةٌ…

رأيتُ الفجرَ مقصوصَ الذؤابهْ

والماءَ مسنونَ الهدير يسيلُ محتضِناً حِرابَهْ.

غضب الفراتُ

لا النارُ تطفئ ذلك الغضبَ الجريحَ والا الصّلاةُ.