العَقلُ يُخبرُ أنّني في لُجّةٍ … من باطلٍ، وكذاكَ هذا العالَمُ

مثل الحجارةِ، في العِظاتِ، قلوبُنا، … أو كالحديدِ، فلَيتَنا لا نألَمُ