من الرماد يولد الرجال يا عمواس

من السقائف المهدّمة

ترابك المجبول بالدماء ما يزال مزهرا

يظلّ يحمل الشذى

عبيرهم يظلّ عالقا ، على بقية الجدران يا حبيبتي والمصطبة

عمواس يا معذّبة

أتعلمين يا عروس

أتعلمين عن طيورنا المغرّبة

تجيء مثل الريح والرعود والمطر

تشيل في منقارها لجرحك الدواء

فلترقبنّ في الليالي المعتمة

أسرابها إليك قادمة

عمواس يا مهدّمة

عمواس يا مهدّمة

الرمح بعد ما انكسر

الرمح بعد ما انكسر