قرّرتُ نهائياً.. أن أتفرَّغ لكِ..

فليس هناك قضيةٌ

تستحق أن يموتَ الإنسان من أجلها

إلا حبُّكِ..

ولا محطةٌ تستحقّ الوقوف فيها

إلا محطة شَعْرك الليليّْ

وليس هناك أيديولوجية متكاملة

أكثرَ إقناعاً من تقاطيع وجهكْ..

وليس هناك مكانٌ للانتحار

أعلى من ذروة نهديْكِ..

لقد جرّبتُ كلَّ الأعمال اليدويَّهْ

من رَسْمٍ على الزجاج..

وحفرٍ على الخَشَبْ

واستنفدتُ جميعَ امكانيات الصلصال والسيراميكْ

فلم أكتشف آنيةً خزفيّةً

أكثرَ تناسقاً من جسدكْ

وأصغيتُ إلى عَشَرات التنويعات على البيانو

فلم أستمع إلى معزوفةٍ

أحسنَ تأليفاً من أصابعكْ…

3

أن أتخلى عن جواز سفري

وأصبحَ واحداً من رعاياكِ.

قرّرتُ نهائياً..

أن أتعلَّق بأية سحابةٍ

هاربةٍ مع أطفالها باتجاه البحرْ

فلم يَعُدْ لي وطنٌ أَلتجئ إليهِ..

سوى سواحل يَدَيْكِ..

أنتِ الوطنُ الأخيرُ الباقي على خريطة الحريّهْ

أنتِ الوطنُ الأخير الذي أطعمني من جوعٍ..

وآمنني من خوفْ..

وكلُّ الأوطان الأخرى.. أوطانٌ كاريكاتوريّهْ

كرسوم والت ديزني..

أو بوليسية…

كمؤلفات آغاتا كريستي..

أنتِ آخرُ سنْبُلَهْ..

وآخرُ قَمَرْ..

وآخرُ حمامَهْ..

وآخرُ غمامَهْ

وآخرُ مركبٍ أتعلَّقُ به..

قبل وصول التَتَارْ…

أنتِ آخرُ وردةٍ أشُمُّها

قبل أن ينتهي زمنُ الوردْ..

وآخرُ كتابٍ أقرؤه..

قبل أن تحترقَ كلُّ المكتباتْ

وآخرُ كلمةٍ أكتُبُها

قبل أن يأتي زُوَّارُ الفجرْ

وآخرُ عَلاقةٍ أُقيمها مع امرأَهْ

قبلَ أن تصبحَ الأنوثَهْ

كلمةً نفتش عنها بالعَدَسات المكبِّرَهْ

في المعاجم والموسوعاتْ…

4

قرّرتُ أن أذهبَ معكِ..

وآخرِ نقطةٍ من دمي…

إنني مشتاقٌ إلى الجُزُرِ التي لا تتعاملُ مع الوقتْ

ولا تقرأ الجرائدَ اليوميَّهْ

لم يَعُدْ عندي أيُّ مَتَاعٍ يُؤسَفُ عليه…

فلحمي.. أكلته الأسماكُ بين بيروت ولارنكا

ووطني..

نَشَلُوهُ من جيبي قبل أن أصعد إلى ظهر

السفينهْ…

وتذكرة هويتي…

عليها صورةُ رجلٍ آخَرْ..

كان يُشْبِهُني قبلَ خمسينَ عاماً..

ماذا تنتظرينَ كي تَفْتَحي قلوعَ شعرك الأسودْ؟؟

إن رائحةَ الملح والتُوتياءِ في الميناءْ

تخترقُني كسيفٍ معدنيّْ

فلماذا لا تفتحينَ واحداً من شراينكِ لإيوائي؟

أنا الذي فتحتُ جميعَ شرايني..

لاستقبالِكْ…

5

لم يَعُدْ عندي أسئلةٌ أطرحُها

فأنتِ والبحرُ..

لم يعد عندي ارتباطاتٌ بأيِّ حَجَرْ…

أو بأية شجرهْ

أو بأية رائحهْ..

أو بأية خزانة ملابسْ..

فكلُّ ما تبقى لي..

هو سروالُ الجينز الأزرق الذي ألبسه.

والذي كان رفيقَ تسكّعي..

ورفيقَ السَفَرِ.. والمنفى، والمقاهي،

والقطاراتِ،

وبواخرِ الشحن، والدُّوار، والليل، والبراندي،

والجنس، والصراخِ العصبيِّ في دهاليز الجنونْ.

كلُّ ما تبقى لي…

هو هذا الجينزُ التاريخيّْ..

المغطَّى بالطَعَناتِ.. وفُتَات الخبز..

وفُتات الجِنْسِ.. وفُتَات صرخاتي ودموعي..

والذي صارَ المتحفَ القومي لمشاعري..

والمفكّرةَ التي أسجّلُ عليها مواعيدَ الإقلاع..

والرسو.. ومواعيدَ الغيبوبة والكحولْ

وصارَ، بعد سقوط كلِّ الأوطان..

وَطَني…

6

لن أعود إلى حماقاتي السابقَهْ..

ولن أسألكِ إلى أينْ؟

إن الجغرافيا لم تعد عندي ذاتَ موضوعْ

العالمْ.

والمسافةُ بين ولادتي وموتي تُحسب

بالسنتيمراتْ.

لن أسألك إلى أينْ؟

المهمّ.. أن تنتزعيني من ذاكرتي

ومن أوراق الرزنامة العربية..

وترميني على ظهر سفينةٍ

لا ترفعُ عَلَمَ أي دولَهْ…

فأنا لم أعُدْ مكترثاً بالممالك.. ولا

بالجمهورياتْ..

إن زجاجة البراندي..

هي الجمهوريةُ الأكثرُ عدلاً وأماناً في التاريخ..

فاغسلي قَدَميكِ بمائها المقدَّسْ

فهذه فرصتُنا الوحيدَهْ..

للطيران فوق سطح العالَمْ…

إن زجاجة البراندي..

هي الجمهوريةُ الأكثرُ عدلاً وأماناً في التاريخ..

فاغسلي قَدَميكِ بمائها المقدَّسْ

فهذه فرصتُنا الوحيدَهْ..

للطيران فوق سطح العالَمْ…

تواعدنا – عبدالمجيد عبدالله

تواعدنا ورحت الموعد الأول ملا عيوني كلام الشوق لعيونه على الموعد جاني في ايده وردة يداريها ويخفي رعشة ظنونه .. تقابلنا عجزت أمشي ولا خطوة عجزت آقف عجزت أرسم ولو…

وحشني زمانك حطني جوا بعيونك – محمد عبده

حطني جوا بعيونك شوف بيا الدنيا كيف أحلا من شوقي وجنونك لما جيلك يوم ضيف والله واحشني زمانك جلستك حضنك حنانك يا منى روحي وقلبي تعبت اداري في اشتياقي زحمة…

حبك طير أخضر – نزار قباني

حُبُّكِ طيرٌ أخضرُ .. طَيْرٌ غريبٌ أخضرُ .. يكبرُ يا حبيبتي كما الطيورُ تكبْرُ ينقُرُ من أصابعي و من جفوني ينقُرُ كيف أتى ؟ متى أتى الطيرُ الجميلُ الأخضرُ ؟…

إصحى تزعل – عبدالمجيد عبدالله

اصحى تزعل لو تفارقنا وبعدنا وجيت مره عنك اسأل اصحى تزعل ما تهون أيام حبك حلوه كانت ولا مره تبقى انت في حياتي احلى حب واحلى عشره وانت برظه تبقى…

انا ودي – نوال الكويتية

انا ودي يا حبيبي اوصلك ولو يكون الزمن و الناس ضدي الا ليت الاماني يا حبيبي تتحقق و الوصل يصبح بيدي احب الليل يذكرني بك حبيبي اقضي الليل سهرانه لوحدي…

الجرح الاخير – عبدالله الرويشد

ابعدي ان كان هذا لج مريح ابعدي و خليني مع شوقي جريح أنا أتحمل كثير و هذا هو جرحي الآخير جرحي الكبيرانتي ما غيرج أبد قلبي خفق له انتي و…

تفداك روحي – عبدالمجيد عبدالله

تفداك روحي يا مفارق حبايبك وفداك عمري راحتي وابتهاجي كان الجروح اللي بقلبي سبايبك أنت الذي بارجى حنانك وأناجي طيفك إلى مازارني كيف أعاتبك يا ساكن ٍ وسط الحشا ومتلاجي…

الله الله باللأمانه – عبدالمجيد عبدالله

يوم امنتك بقلبي الله الله بالأمانه يوم امنتك بقلبي الله الله بالأمانه كل امر سهل من دون الوداع كيف انا با ودعك بعد ما قد شاع لك حبي وذاع الحشى…

انسان اكثر – عبدالمجيد عبدالله

انت منت انسان اكثر قلبي مو من قلبك اصغر مثل ماتشعر تأكد اني اشعر فيني منك فيك مني غصب عنك غصب عني التقينا والقى قسمه مقدر هان طعن السيف ولا…

الوردة والفنجان – نزار قباني

دخلتُ اليومَ للمقهى وقد صممت أن أنسى علاقتنا وأدفن كل أحزاني… وحين طلبتُ فنجاناً من القهوة خرجت كوردةٍ بيضاءَ.. من أعماق فنجاني!!

وحيد – عبدالمجيد عبدالله

وحيد وحوله احبابه يحس انه وحيد يكابر كل ما صابه يظن انه يفيد لو المصباح في ايده يلبي ما بغى سيده طلب يرجعله الغايب وغيره ما يريد وحيد وموعده سري…

خطاك – عبدالمجيد عبدالله

يامن على قلبي حكم … بلحب امرني وحكم قد قيل في امثال و حكم … ما للمحبة من طبيب لعيون اصوغ العبر … وودادك فى دمى عبر طاف الزمان ولا…

استجواب – نزار قباني

سألني ضابطُ الحدودْ: كمْ عمرُكْ؟ قلتُ: خَمْسٌ وستُّونَ قصيدةْ.. قال: يا الله.. كم أنت طاعنٌ في السنّْ.. قلتُ: تقصدُ.. كم أنا طاعنٌ في الحُريَّة…

غيروه – عبدالمجيد عبدالله

غروه هاجر مملكة حبي وغير ملتي خلوه اصبح شخص ثاني شي ثاني ما اعرفه اعموه خانني عيني بعينو وقع اعدامي بيدنو الملاك الي عشقتو صار شيطان سبحان من خلى الزلال…

قصيدة غير منتهية في تعريف العشق – نزار قباني

.. عندما قررت أن أكتب عن تجربتي في الحب، فكرت كثيرا.. ما الذي تجدي اعترافاتي؟ وقبلي كتب الناس عن الحب كثيرا.. صوروه فوق حيطان المغارات، وفي أوعية الفخار والطين، قديما…

مره أطيعك – نوال الكويتية

مره أطيعك واعصي القلب مره مرات خوفي عن هواك ايتذرّا هذي حياتي يا منى الروح وياك محتاره مابين حلو قربك ومره مدري لي شفتك يا حبيبي شبدّي ابدي الرضا والا…

قانا – نزار قباني

وجه قانا شاحب اللون كما وجه يسوع. و هواء البحر في نيسان, أمطار دماء, و دموع. 2 دخلوا قانا على أجسادنا يرفعون العلم النازي في أرض الجنوب. و يعيدون فصول…

غنوا لحبيبي مع الاستماع – عبدالمجيد عبدالله

غنّوا لحبيبي وقدّموا له التّهاني في عيد ميلاده عساها مية عام افرح حبيبي واطلب أغلى الأماني الليلة يا عمري تناديك الأحلام ودعت عام وقابلك عام ثاني تعال نتقضي العمر في…

الكتاب المقروء – نزار قباني

بكلمةٍ واحدةٍ.. لفظتها، ونحن عند الباب فهمت كل شيء.. فهمت من طريقة الوداع ومن جمود الثغر والأهدابْ فهمت أني لم أعد أكثر من بطاقةٍ تترك تحت الباب فهمت يا سيدتي…

المحبة في القلوب – عبدالمجيد عبدالله

المحبه بالقلوب إلا حبك إنت لا إنت حبك من حياتي وأغلى من كل الغلى لو أقول إني أحبك وين قلبي و وين قلبك ولا عندي غير كلمه يا حبيبي يا…