السُّمْرُ لا البِيضُ هُمُ … أولى بعشقٍ وأحقّ

وإنْ تدبرتَ مقا … لي منصفاً قلتَ صدقْ

السُّمْرُ في لَوْنِ اللّمَى … والبيضُ في لونِ البهقْ