ها هُنا نلتقي ونغنّي ونكتبُ

هذا قليلٌ

ونسيرُ، ونهتفُ

ونشقّ الطريقَ ونهمُ

هذا قليلٌ.

ونغيّر هذي الوجوهَ ونجرفُ هذا الظلامَ،

قليلٌ، قليلٌ.

[إنه ، الآن يعبر بين الحطامْ

ويقول لأحلامهِ وخطاهُ:

ليس هذا جديراً، ولا كافياً].

وافترقْنا:

سيكون لنا موعدٌ آخرٌ للكلامْ.