الحمدُ للهِ الذي … أذهبَ عنا الحزنا

ولمْ نزلْ نعبدُه … ينوبُ عنا مثل ما

فما أتى من خطأ … نفوسنا مكننا

إضافة ُ الفكرِ لنا … ـنا جودَهُ والمننا

كفقرِنا وذُلِّنا … وما بدا إلا بنا

وإنما حجرُه … ما بين ذمٍّ وثَنا

ولا أقول مثلَ ما … ـبرهانِ صحاً بيننا

فقهقهرَ المعلونَ يعـ … ـدُو معلماً بي معلنا

هذا عبيدٌ جئتهُ … بفتنة ٍ ما افتتنتا

… فما التوى ولا ونى

قلبتهُ لعلني … أضلهُ فقل أنا

… غاً للذي قامَ بنا

فقالَ لي عاصمهُ : … بهِ المهيمنُ اعتنى

… ذا حجة ٍ مبرهنا

… منْ درة ٍ لما دنا

وقالَ لي خساً يا لعيـ … انْ لا تراه أعينا