الحكم بالجلد في هذا الزمان أما … نهاكم الرشد عنه يا أولي الحكم

أفلاذ أكبادنا بالسوط نضربهم … أهكذا تقتنى حرية الأمم