البرقُ في مبتسمه ، … و الخمرُ في ملتثمهِ

ووَجهُهُ في شَعرِه … كقمرٍ في ظلمه

نامَ رقيبي سكراً ، … يحرسني في حلمه

وباتَ مَن أهوَى مَعي، … يُذيقُني رِيقَ فَمِه