( 1 )

مازال معتزلاً يموج

وزنبق في عينه

يده ملطخة بماء الوقت

في يده حرير الخيل

بعد دقيقتين عميقتين يطل في كلماتكم

للغصن تاريخ ومرآة وقيل نجومكم حبلت

فلا تتأخروا

ما زال مشدوهاً ومحترقاً

وتصحبه القواقع والمحارات التي شهقت

وسوف . دقيقتان غزيرتان

وآه آه البحر

لا تتناثروا

قد ينهض البحر المسجى في السواحل

راكضاً فرحاً

وأحياناً ترافقه .

ويسمع . قالت الأخبار

إن بيوتكم ضاقت وإن السجن أوسع ما يكون

مهيأ ،

والموج كان يكون فوج الرفقة

المتطاولين على النخيل

يطل بعد دقيقتين صغيرتين

الفتية المستهترون بموتهم

نهضوا يطالون المدى الرملي في يدهم

ولا يستسلمون

الفتية اللاهون بالصلصال يعتمرون ثلج الوقت

يبنون الذي هدمته عين الليل

لا تتأخروا

سيطل ، ما زال اللجام الأخضر المغزول من وبر

على كتف الصهيل

يسمعكم ،

تمر دقيقتان مريرتان

الشارع العربي يكسر قلب عبد الماء

والمدن الغياب وسيعة

ضاقت بمن فيها

نوافذ هذه الأرض الطرية تستوي حجراً

فلا تتكسروا

للأرض ألف طريقة كي تولدوا

فهنا الدقائق ليس في يدها مفاتيح القصائد

قلب عبد الماء مائي ورمل مولع

والأرض تطلع في القصائد مثل وشم

فاكتبوا عن عشقها السري

لا ماتت ولا عرف العساكر سرها

قتلت و ها تمشي فلا تتأخروا

سيطل تعرفه البحار

وتعشق الأرض اضطراب يديه

قبل دقيقتين ثقيلتين ليبدأ التكوين

تعرفه القواقع والسواحل

تهجس الأحجار ( سوف يجيء )

هذا الواسع المنزوع من شفق

(يجيء ..) وتهمس الآفاق

هذا النافر المجبول من قلق

يغيم الواضح المألوف في العينين

أحياناً .

( 2 )

معتزل و مندفق العواطف مثل عاصفة

ولا تثق العواصف

كل دقيقة سفر

يغادر حالة البحار

يحشو فوهةً بالنار

يعجنها ويكسر كل صارية سترجع

يمسح الميناء يصمت ينطق الأشياء

هذا الموج معتزل فلا تتساءلوا

سيطل بعد دقيقتين صديقتين

يجيء

كل دقيقة شجر

سمعنا قالت الأشعار :

هذا الشارع العربي

هذي الخيمة الأوتاد

هذا الأسود الذهبي

هذا الموت ..

سوف يموت .

قالت : سوف ترتادون .

لا سفن ولكن موجة كالخيل

حمحمة صهيل زرقة الصحراء

جامحة خيول البحر

لا أحداقه ضاقت

ولا في الفتية المرحين من يسهو

عن الشجر الذي يمشي

وكانت قالت الأشعار :

هل شجر ويمشي ؟

لم نصدق قامت الصحراء .

( 3 )

مازال معتزلاً

يداعب خرقة في كتفه اهترأت

طواها مرةً صارت رسائل للمغنين

استحالت بلبلاً نضراً

وأحياناً ينشرها مناخاً كالوشيعة

فتية كالملح فوق الجرح والأرض الوسيعة

فارس ومغامرون .

خرقة في كتفه

خيط من الرايات

داعبها دنت رسل القبائل

فاحتذى في عزلة

صاغ الكواكب وشوش الأخبار

والصور القديمة والجديدة

فز قلب الفتية اللاهين في وله

دنوا فانداحت الواحات

داعب فتيةً قذرين من شبق الصحارى

عفرت أطرافهم في الرمل

كان الرمل يلبسهم

وكانوا مهرةً شقراء

داعبها .

أمعتزل؟

ويخرج من سرير الساحل الشرقي

خرقته انتظارات

وعزلته انتشار وامتزاج

يجمع الشطآن

داعب فتيةً ليجيء فيهم

آه لا تتأخروا

فالعمر محض دقيقتين دقيقتين

الغصن صارية وتاريخ له

ويقوم من ومض الرماد

الدفة المعجونة الكتفين بالنيران

والموج احتمال الغامض المألوف

في العينين زنبقتان أحياناً .

( 4 )

بكى من لوعة في قاع حسرته

ولم تسمعه

غير الدفة المكسورة الودجين

لم تسمعه شقراء الجدائل وردة العينين

لم تسمعه غير الريح مسرعةً

بكى من زرقة في القلب

لا تعب ولا خذلان

لكن

ربما شهقت شجيرات البنفسج

في دم الإنسان أحياناً .

( 5 )

أمعتذر ؟

يد في حمحمات الخيل

سوف يطل بعد دقيقتين غريبتين

الشعر مندفق وموج لا ينام

ولا نوارس في عيون الأفق

إلا واسمها في دفتر الصحراء

معتذر؟

بنفسجتان في خديه

هذا البحر هل يبكي ؟

سمعنا جاء في الأخبار

والصور القديمة والجديدة

موغل عار مضى

مازال مرتدياً رسائلكم ويسهر عند باب الماء

لا تتأخروا

فدقيقتان جريحتان ويفتح القتلى دفاترهم

وينتشرون

يهدي البحر زرقته

فتبدو هذه الصحراء عاشقة ونرجستين

لا تستوحشوا

ما كان مختضبا بماء كان في دمه

ويلبس صخب هذا الموج

مختلجاً

كأن دقيقتين دقيقتين

وسوف يدخل

فاتركوا أثراً على ماء الصحارى

قالت الأشعار : إن الأرض من ماء هنا

والموج سيدها

اتركوا أثراً

فهذا الشارع العربي سوف يعود

في خشب من السفن الكريهة

فارقبوا الميناء

والشجر الذي يمشي ويكمن خلف هذي الأرض

لا تثقوا

فكل مدينة بعثت رسائلها إلى الصحراء

لسنا وحدنا

( ما ضيعونا

إنما ضاعوا بلا ماء على الصحراء ) .

( 6 )

للغصن تاريخ ونافذتان

للمتناقضين رسائل

خجلٌ بنفسجتان

سوف يطل

لا متوحد في عزلة

هل مات ؟

أو كسرت قوادمه الشموس ؟

يداه في غبش

ونافذة تطل على شمال القلب

نافذةً فلا تتكسروا كالعطر

لا تتوزعوا مثل الزجاج الأزرق البحري

فوق الرمل

فالأعداء يختلسون نرجسةً

ويختبئون في شجر

وتكمن في السواحل آخر الأسماك

لا تتكابروا

للأرض ألف طريقة والبحر درب واحد

هل مات ؟

بعد دقيقتين غريقتين يطل من غسق الليالي

آه نافذتان نافذتان

أوسع ما يكون الأزرق القلبي

نصغي هسهسات؟

ربما يبكي

فللبحر احتمال

ربما يبكي

فموج شاهق ترك احتراف الركض

خلف الأفق

موج هاجر الأعماق والظلمات

موج مات

لو يبكي

لكي ينثال رمل الأرض

في يده شجيرات من الخجل الإلهي

افتحوا كفيه متعبتان

فيه الشهق فيه البرق

فيها الأزرق المقتول

في يده

دعوا يده فسوف تقول .

( 7 )

من أي البحار أتيت يا خيلاً يموج

كأنه وطني ؟

من البحر الذي سجنوه في وهم

من الأسفار والسفن .

( 8 )

بعد دقيقتين حريقتين يجيء بالنيران

للسفن الرماديات

ها موج يهاجر شرفة الميناء

يفتح ثغرةً في الرمل

ها موج إلى الصحراء

بعد دقيقتين بعيدتين

الفتية الغاوون يرتاحون في تعب

هناك قبيلة ضربت خيام الرجع في الإسفلت

فوق الشارع العربي

مقتول ومعتزل

يهيئ في يديه الأفق والجمرات

يمعن يحرق الميناء والسفن التي تغري

استديروا ها بريد البحر منطلق

ويمرق في عروق الفتية اللاهين

هذي النار توقظهم

أطلوا .

قالت الأشجار : بعد البحر تمتدون تجتاحون

تبنون الكواكب في جذور الرمل

معتزل

يد في فتية عشقوا

يد في فتية شهقوا

يد في حلم بحارين يعتزلون

قد تركوا سفين البحر

لا ابتلوا ولا غرقوا

يداعب

كان عبد الماء .

( 9 )

مات أو قتلوه

أو ماتوا على أشلائه

سيطل متكئاً على أضلاعه المتآكلات

رموه في جب

مشت عنه القوافل

آه عبد الماء

قبل دقيقتين طويلتين

نسوك ممتزجا بأقواس البدايات

انتضوا وطناً وسموه

وأنت مغامر في الحلم

ممتزج يصير الحب نافذةً على الأسماء

هل قتلوه ؟

عبد الماء سوف يموت أحياناً .

( 10 )

أي معتزل سيفتح مغلق الصحراء ؟

عبد الماء

وأي مقتول سيفضح لعبة الأسماء ؟

عبد الماء

عبد الماء منتشر تضيق به الفضاءات

وعبد الماء محتمل تناقضه القناعات

وعبد الماء مكسور القوادم

يصبغ الطرقات من دمه

وعبد الماء يجري الماء في دمه

فلا تتمهلوا الراحات

من جب

ومن حجر شجاع يخرج البحر الذي غسل المدينة

آه عبد الماء من وجع المدينة

مغلق الصحراء منذور

فلا تستمهلوا أفقاً تضج به السموات .

( 11 )

تأمل في سراب الأفق مأخوداً

هي الأشجار

حدق في رمال الشارع العربي

في الأسفلت

في . لكنها تمشي تدب

فمن يصدق ؟

كانت الأشجار

تمشي نحو عاصمة مضيعة

وكان الفتية اللاهون منذهلين

فالأشجار قادمة

وبحر خارج في راية زرقاء .

مأخوذ

وكان الشارع العربي مسفوحاً

مدائنه محاصرة بأشجار العدو

الكامن المكشوف أحياناً .

فلا تتكاسروا

ردوا الوشيعة في رسائل خيله

والبحر أعماق وأعشاب ونافذتان :

واحدة تؤسس للمرايا غرفةً للعرس

واحدة تهاجر في احتمال الشمس

للمتناقضين رسائل وجـل

و زنبقتان

لا تتأثروا بعواطف القرصان

كل سفينة ستعود في هزم

ستحرقنا

احرقوها

من رماد الدفة المكسورة الودجين

بعد دقيقتين جريئتين يغادر الإسفلت

شارعه

يصير الأسود الذهبي عوسجة وذكرى

يغسل البحر الصحارى

شارع عربي

لا رَجْعٌ ولا مستسلمون ولا حيارى

كل مرآة من التاريخ

موج حوَّلَ الرملَ احتفالاً

خرقة في كتف عبد الماء

لا تستغربوا

قتلوه .

أو ماتوا على أشلائه

للبحر أضلاع تآكلت اهتراء

فاستوت للوقت متكأ

له كتف قديم خرقة

يتدفأ العارون والغرباء يكتشف الحيارى

يرتخي في خيطها المتطاولون على النخيل

يداعب خرقة فتصير خلقاً .

( 12 )

آه عبد الماء

يجهلك القراصنة المعارون

( التهوا بالليل)

تعرفك الصبايا الموغلات بعطرهن

الدافق البحري

بحار سلا البحر القديم

عساكر الميناء تسأل عنك

هل بحر ويحرق في اندفاق الحلم

كل سفينة كي يهجر الشطآن ؟

مروا فتية مروا

وكانت آخر الأخبار

والصور القديمة والجديدة في معاطفهم

(قديماً رمموا كهفاً وسموه سماء)

قالت الأخبار

فانداحوا تدافع بعضهم

ماذا تسمون السواحل دونما بحر ؟

( 13 )

مشى في الشارع العربي مختلجاً

يجرجر ساعدين تكسرا

والصدر مفتوح لحرب ساومت أعداءها

في الشارع العربي : ( مقتول وأعرف قاتلي )

هل مات ؟

سوف يموت أحياناً .

( 14 )

سلاماً زرقة الصحراء

داعب خرقة في كتفه اهترأت

فصار الماء والصبوات

معتذر

يد في غرة شقراء في كتف

يد تنداح في دعة

على الجسد المموج

والحرير السارح الممراح

يد ترتاح في حلم من الوبر المطيع

معتزل ومتعذر ومقتول

ويهلع حين ترتعش الخيول كأنها ألق

ويلهج مثل أجنحة وينبثق

أمعتذر

وصهل المهرة الشقراء يشعل في خيوط

الخرقة التاريخ نيراناً من الشهوات

داعبها تضرج خصرها خجلاً

سلاماً زرقة الصحراء

يلهج أي موجة موغل في اللج لا يبتل ؟

( 15 )

ما زال يخرج من هزائمه الكثيرة

بعض أشلاء وبعض رفاة

لا حي ولا أمواته المرحون قد ذهبوا

وما زالت هزائمه الكثيرة تصبغ الإسفلت بالأزرق

يلملم بعض أشلاء وينهض .

سوف يلقاه العساكر عندما يأتون

هذا البحر معتزل ومقتول

ولكن حارب الصحراء أحياناً .

( 16 )

وقت

وبعد دقيقتين شقيقتين

يرافق صافنات الخيل

( لا وحدي ولا سفن سترجع بي ولا ميناء )

بعد دقيقتين شريدتين يشف هذا الأفق

إن عادت فسوف تعود أخشاباً بلا أسماء

لا تتحيروا فالفتية اختضبوا مشوا في راحة

ما زال معتزلاً

وقد تعبوا

وكل نوارس الميناء فوق نوافذ الصحراء

ترتادون

لا عطش فعبد الماء مندفق

وليست شهوة سفراً إلى خشب

دموع الشارع العربي في الأهداب

معتذر وزند في صرير الباب

لا رمل بلا لغة

ولا اقتعد العشيق الدار

لم يتأخروا مروا على رمل على حجر

فباب الماء أوسع ما يكون

الفتية المرحون يعتمرون جمر الوقت

أغنية النوارس

إنه كالدم منبثق

ونافذة على البحر الذي احترقت أصابعه

ونافذة على الصحراء

عبد الماء هل موج ولا يبتل ؟

مختلج كأن الخلق بعد دقيقتين رهيفتين

سيبدأ افتتحوا

وكان الشارع العربي يكتب اسم عبد الماء

هذا الوقت مائي

سيمحوا .

يونيو 1979

يديرها الحب – اسما لمنور

يديرها الحب يخلي لعقول طايشة شوق فالقلوب به العشاق عايشة ركبني الموج و طيرني فوق السحاب شربني الفرحة آ يمة فكاس لعذاب يا لالة عليه يا سيدي عليه بو عيون…

قوس – فهد بن فصلا

يا حبيبي حط قوس وحط بعده قوس واكتب اسمك واسرق احبك من شفاهي وابتسم والعب على المسحوب والمنكوس انت في وجهي عن الضيقة وفي جاهي العذارى من جمالك وضعهم محيوس…

جبار – بلقيس

قلبي لما بدو يقسى جبار دمو بارد ما عندو حدا غالي لما بلحظة بياخد هيدا القرار بلغيك بمحيك و بشيلك من بالي انا يمكن قلبي طيب وهيدا عيبي دغري بأمن…

حسب مزاجي – مصطفى الربيعي

مسوي نفسي مغمض ومو شايف … حسب مزاجي معدي ياما سوالف لأن إذا أركز بهاي العالم … يعني أعيش العمر كله خايف ضحكاتي ما جايبها من جيب أحد … لا…

لمحته – عبدالمجيد عبدالله

لمحته و ارتعش قلبي و ضاعت منّي انفاسي ‎عيوني ماهي عيوني ..عَمَتها قوة احساسي أصدّ و مشهده باقي ‎من اللي وقّف الصورة ..و خلاّها على طيفه ‎من اللي سلّمه روحي…

جاكم الرد – أسماء بسيط

انت النفس وكل ما املك من شعور لا ما اصدق في حبيبي وجاكم الرد شوف السما و شلون باين بها النور تشبه علاقتنا و ما لحبنا حد يبقى بقلبي تراه…

استر جروحي – بدر العزي

جيت قلبي في يديني واللي باقي من سنيني قرت بشوفتك عيني خذني ولملم حطامي ضمني واستر جروحي خفف آلامي ونوحي هد خفاقي وروحي جيت لك تايه وضامي بختصرها وبصراحه طلتك…

اعتذر لك – عبدالمجيد عبدالله

كله إلا انت تزعل .. يامدور رضاي أعتذرلك ولا أسأل .. عن وش اخطيت فيه إيه مخطي ونادم .. واعتذر عن خطاي وابشر بكل ما تامر عيونك عليه تبتسم لي…

تبغى عيوني – بدر العزي

لبيك لبى روحك .. ياكلّي تدلل و روحي لك .. مرهونه تبغى عيوني خذها .. يا خلي تفداك روح العاشق .. و عيونه تصحى و تصحى الدنيا .. لعيونك ..…

برضه بتوحشني – أنغام

جربت فراقك مش نافع وماحدش نساني انا قلبي في بعدك بقي عايش بيقاسي وبيعاني انتي اللي بجد وحشتيني وغيابك عني دا علي عيني ب رجوعك روحي حاترجع تاني وأنا برضه…

ادلع عليك – وعد

تدري بي اتدلع عليك عليك بأسوق الدلع اتظاهر ان قلبي نسيك وانت بمزحي تنخدع ربي بحبي مبتليك وقلبي معاكم منشلع يدري بي ان مالك شريك ربي السماوات السبع من كثر…

هي فترة – محمد بن غرمان وفهد بن غرمان

يالله عادي هي فتره وراح تمشي غصب عنا وارجع انا اقوا والوعد بعد سنه لاحيانا ربي راح تدري منهو الاقوا انا كنت اجاملك لين انصدمت بوضعي اللي كان لاسواء والهوا…

ممنوع التجول – راشد الماجد

ش الله بلانا فيه .. والله ابتلشنا .. ملينا من البيوت .. ومنها طفشنا .. يوم التباعد صار .. ما شفنا أي زوار .. كل شي برا البيت .. مره…

ملل حبك – عبدالمجيد عبدالله

ملل حُبك و احتاجك تجددني تغيرني وتحيي شي فيني مات ملل حُبك تعاتبهم تحاسبهم تعدي لي انا بالذات كابر خالف ظنوني. تسلط فكك عنادي اجيك .. إبعد ..اكسر خاطري عادي…

انا المخطي – بندر بن عوير

غلطة عمري حبيته ودللته وواسيته انا المخطي وانا الندمان انا المجني وانا الجاني حزين وتايه وحيران انا من جرح للثاني ابحكي كان ويا ما كان وفات العصر وآواني وحتى اللي…

عاتب ولوم – نانسي عجرم

ماهي كانت تخلص أهي بابتسامة حلوة ورايقة وانسينا العند حبة وسبنا مشاعرنا سايقة أكيد هتسرح لو ثانية في ذكرى حلوة ما بينا أكيد هتلمح في عينيا نظرة حب صادقة عاتب…

نصاب – ماجد المهندس

انته اللي قلبك صاب وانا اللي قلبي تصاب مكنتش اعرف ان فيه في الحب ناس قلبها نصاب لدرجة اني ولاحسيت ولاتخيلت ولاشكيت واستوليت على كل مشاعري عادي فكل هدوء اعصاب…

انت صدمه – عبدالله ال مخلص

كم مره قلت لك ايه احبك واعشقك حب ماهو حب عادي حب عادي وينك اوين الوعود احتري ليتك تعود وانت شخص ماهو عادي ماهو عادي انت عني مبتعد روحت مني…

وشي الحقيقي – شيرين

وبتسألوني أنا مين في دول وأنا بعترفلكوا بالحقيقة خلاص وأقول أنا ده وده وأنا ده وده أنا كل دول وبتسألوني بتسألوني أنا مين في دول وأنا هعترفلكوا بالحقيقة خلاص وأقول…

مليت – أصالة

مليت من كثر الجفا والتباعد واقول ذا حظي وانته نصيبي يا نجم شع النور في الليل صاعد يا كم تخادعني ولا من مجيبي ادميت في خل مدى الدهر جاعد كل…