البارحة بالحلم محبوبي باحضاني
بوس لي من وجنتي وطفى لي نيراني
قلت له حبيبي اقترب عوض لي حرماني
هل تقبل مروتك تتركني وحداني

اموت حسرة وقهر لو لحظة تنساني
اقبل اعيش بسجن لو انت سجاني
ياعمي هذا الحلو للموت مشاني
هو ال حرق مهجتي وهو اللي داواني

الشفة فستق حلب والدلع لبناني
ما نريد يطلع صبح نورك علي كافي
مادام عندنا الحلو خلو الضوا طافي
ميت على شوفتك ولحضنك الدافي

هل تقبل مروتك تتركني وحداني
اموت حسرة وقهر لو لحظة تنساني
اقبل اعيش بسجن لو انت سجاني
وصحيت من نومتي وانت ببلد ثاني حبيبي

مليون بوسة معي والشوق في ذاتي
بين اهلي بين اخوتي بارض الامارات
قالت لي اهلا يبى
قال القلب مرحبا
ياريت يصدرك ياخي يوسع تحياتي