مَزجْتُ بين النّار والثّلوجْ

لن تفهمَ النّيرانُ غاباتي ولا الثّلوجْ

وسوف أبقى غامضاً أليفاً

أسْكُنُ في الأزهار والحجاره

أغيبُ

أسْتقصي

أرى

أموجْ

كالضوءِ بين السّحرِ والإشارهْ.