يا ليتني لصّ لأسرق في الضحى … سرّ اللطافة في النسيم الساري

و أجسّ مؤتلق الجمال بإصبعي … في زرقة الأفق الجميل العاري

و يبين لي كنه المهابة في الرّبى … و السر في جذل الغدير الجاري

و السحر في الألوان و الأنغام وا … لأنداء و الأشذاء و الأزهار

و بشاشة المرج الخصيب ، ووحشة … الوادي الكئيب ، وصولة التّيار

و إذا الدجى أرخى عليّ سدوله … أدركت ما في الليل من أسرار

فلكم نظرت إلى الجمال فخلته … أدنى إلى بصري من الأشفار

فطلبته غإذا المغالق دونه … و ‘ذا هنالك ألف ألف ستار

باد و يعجز خاطري إدراكه … و فتنتي بالظاهر المتواري