أردن أرض العزم أغنية الظبى نبت السيوف وحد سيفك ما نبا

في حجم بعض الورد إلا إنه لك شوكة ردت إلى الشرق الصـبا

فرضت على الدنيا البطولة مشتهى وعليك ديناً لا يخان و مذهبا

في حجم بعض الورد إلا إنه لك شوكة ردت إلى الشرق الصـبا

وفدت تطالبني بشـــــــعر لدنة ســـمراء لوحّها الملام وذوّبا

من أي أهل أنت قالت من الألى رفضوا ولم تغمد بكفّهم الشـــبا

فعرفتها و عرفت نشأة أمة ضربت على شرف فطابت مضربا

غنيّتها كل الطــيور لها ضحىً ويكون ليل فالطــيور إلى الخبا

إلاك أنت فلا صباح و لا مســــا إلا في يدك الســـلاح له نبا

شـــــيم أقول نسيم أرز هزّني وأشــــد كالدنيــا إلى تلك الربى