أراك عصي الدمع شيمتك الصبر

أما للهوى نهي عليك ولا أمرٌ

بلى ، أنا مشتاق وعندي لوعةٌ

ولكن مثلي لا يذاع له سرُّ

وفيت وفي بعض الوفاء مذلةٌ

لفاتنةٍ في الحي شيمتها الغدرُ

قالت :لقد أزرى بك الدهر بعدنا

فقلت:معاذ الله ،بل انت لا الدهرُ

وقلبت أمري لا أرى لي راحةٌ

إذا البين أنساني ألح بي الهجرُ