إِنفِ عَنكَ الأَحزانَ وَالحَسراتِ … مُعرِضاً عَن وَجهَيهِما التَوأَمَين

وَتَنعَّم مُجاهِداً في الحَياةِ … لا يَمُرُّ الصِبا بِها مَرَّتَين