إِمامَ الهُدَى لا زالَ عَصْرُكَ باسِماً … عَنِ الشَّرَفِ الوَضَّاحِ وَالكَرَمِ المَحْضِ

أَرَى الأَجَمَ اسْتَوْلَى عليهِ قَطِينُهُ … وَفُضِّلَ في سُكْناهُ بَعْضٌ على بَعضِ

وَنَحْنُ بِحَيْثُ الذِّئبُ باتَ مُرَوِّعاً … يُقَلِّصُ جَفْنَيْهِ الحِذارِ عَنِ الغَمْضِ

وَقد كُنْتُ أَرْجُو أَنْ أُخَيِّمَ عِنْدَكُمْ … بِمَنْزِلَة ٍ بَيْنَ الرَّفاهَة ِ وَالخَفْضِ

طَلَبْتُ الثُّريّا في السَّماءِ بِمَدْحِكُمْ … فَأَنْزَلتُموني بِالثُّرَيَّا عَلى الأَرْضِ