إن تكونوا حماتها وبنيها … ما لتلك الذئبا تعتس فيها

افترضون أن تهون عتيدا … بعد ذاك الإباء في ماضيها

تلك أوطانكم تباع عليكم … صفقة بخسة فمن مشتريها