إن الوداع من الأحباب نافلة ٌ … للظاعنين إذا ما يمموا بلدا

ولست أدري إذا شط المزار بهم … هل تجمع الدار أم لا نلتقي أبدا