إنّ الّذِينَ استَحلُّوا كلَّ فاحِشَةٍ … مِنَ المَحَارِم بَعدَ النُّقضِ للذّمَمِ

قَوْمٌ أتَوْا من سِجستانٍ على عَجَلٍ، … مُنَافِقُونَ بِلا حِل وَلا حَرَمِ

ما كانَ فيهِمْ وَقد حُمّتْ أمُورُهمُ … مَنْ يُستَجارُ على الإسلامِ وَالحُرَمِ

يَستَفتحُونَ بمَنْ لمْ تَسْمُ سُورَتُهُ … بَينَ الطّوالِعِ بالأيْدي إلى الكَرَمِ