إنْ كانَ قد سارَ عنكَ شخصي … فإنّ قلبي أقامَ عندكْ

وَحَيثُما كنتَ كنتَ مَولًى … وَأينَما كنتُ كنتُ عَبدَكْ