إنَّ الخَليطَ تَصَدّعُوا أَمْسِ … وتصدعتْ لفراقهم نفسي

وَوَجَدْتُ وَجْداً كَانَ أَهْوَنُهُ … كَأَشَدِّ وَجْدِ الجِنِّ والإنْسِ

وتشتتُ الأهواءِ يخلجني … نحو العراقِ، ومطلعِ الشمس

وهناكَ فأتوني بخرعبة ٍ، … غراءَ، آنسة ٍ، من اللعس

ما كَانَ مِنْ سَقَمٍ فَكَانَ بِنا … وبها السلامُ، وصحة ُ النفس

وتبيتُ عوادي وقد يئسوا … مِنِّي وأُصْبِحُ مِثْلَما أُمْسي