إنَّ الجهولَ إذا تصدَّى بالغنى … في مجلسٍ فوقَ العليمِ الفاضلِ

فهو المؤخَّرُ في المحافِلِ كلّها … كتقدُّمِ المفعولِ فوقَ الفاعلِ