إني لَقاضٍ بَينَ حَيّينِ أصْبَحَا … مَجالِسَ قَدْ ضَاقَتْ بهَا الحَلَقاتُ

بَنُو مِسْمَعٍ أكْفَاؤهُمْ آلُ دارِمٍ، … وَتَنْكِحُ في أكْفائِها الحَبَطاتُ

وَلا يُدْرِكُ الغاياتِ إلاّ جِيَادُهَا؛ … وَلا تَسْتَطيعُ الجِلّةَ البَكَرَاتُ