إني امرؤ مولعٌ بالحسنِ أتبعه، … لا حظّ لي فيه إلا لذة ُ النظرِ