في الهوى أفنيتُ ذاتي … حين أسرى في حياتي

إنما العشق فناءٌ … قد تجلى في صفاتي

فاسلخوا عني وجودي … ” واقتلوني ياثقاتي”1

إنني في الموت أحيا … ” فحياتي في مماتي ” 2

حيرتي في الروح حلت … حين حارت بي جهاتي

أرهق العمرُ وجودي … وسقى الرملُ لهاتي

فإذا الوهمُ تجلَّى … في بريق الأغنيات

وتخلَّى الصبرُ عني … في الليالي المظلمات

أصبح الصمت ندائي … في وقوفي وصلاتي

ضاق عن نجواي حرفي … وتماهت كلماتي

أرفع الأسرار بوحا … في صعود الأمنيات

فلعل الوجد يبدي … ما سرى في الخافيات

كي أرى ما تاه مني … في المرايا التائهات

هكذا يبدو وصولي … واتصالي وصِلاتي