إمّا دَخَلْتُ الدّارَ داراً بِإذْنِهَا، … فَدَارُ أبي ثَوْرٍ، عَلَيّ حَرَامُ

إذا ما أتَاهُ الزّوْرُ يَوْمَا سَقاهُمُ … نَبِيذاً جِبَالِيّاً، وَلَيْسَ طَعَامُ