إلى الله أشكو الشّوقَ، لا إن لَقيتُها … يَقِلُّ، ولا إنْ بِنتُ يخُلِقُهُ الدّهرُ

مقيمٌ على الأحشاءِ قد قطعتْ بهِ ، … فساعتهُ يومٌ ، وليلتهُ شهرُ