إلى ابنِ أبي الوَليدِ عَدَتْ رِكَابي … وَرَاحَتْ، وَهْيَ جَائِلَةُ الضِّفارِ

إلى الحَكَمِ الذي بيَدَيهِ فَضْلٌ … على الأيدي مِنَ القُحَمِ الكِبارِ

تَؤمّ بِهِ الحُدَاةُ، عَلى وَجَاهَا، … رُؤوسَ البِيدِ سَائِلَةَ الذَّفَارِي

وَكائِنْ فِيكَ مِنْ مَلِكٍ هُمامِ … أب لَكَ مثْلِ مُنصَدِعِ النّهارِ

فَمَنْ يَختَرْكَ مِنْ وَلَدَي نِزَارٍ … فَقَدْ وَقَعَتْ يَداهُ على الخِيارِ

عَلى المُعطي الجِيادِ مُسَوَّمَاتٍ، … مَعَ البُخْتِ النّجائِبِ وَالعَذارِي

رَأيْتُ يَدَيْكَ خَيرَ يَدَيْ جَوَادٍ … وَأعْيَا دُونَ جَرْيِكَ كلُّ جارِ

كَرِيمٌ يَشْتَرِي بالمَالِ حَمْداً، … مَكارِم قَدْ غَلَوْنَ على التِّجارِ

وَجَدْنَا سَمْكَ بَيتِكَ في قُرَيشٍ … طَوِيلَ السَّمْكِ مُرْتَفعَ السّوَارِي

وَمَنْ تَطْلُبْ مَساعِيكُمْ يَداهُ … إلى بَعْضِ العُلى يَوْمَ الفَخَارِ

رَأيْتُ المُلْكَ عَن عُثمانَ حَلّتْ … عُرَاهُ إلَيْكُمُ دَارَ القَرَارِ

وَعَانٍ قَدْ دَعَا، فَأجَبْتُمُوهُ … وَأطْلَقْتُمْ يَدَيْهِ مِنَ الإسارِ

إذا ما المَوْتُ حَدّقَ بِالمَنَايَا، … وَكانَ القَوْمُ مِنْهُ على أُوَارِ