دع لي الباءَ ولا تأخذْها

فلعلّي ألقى نقطتها

ذات صباح أو ذات مساء

فأقومُ من القبرِ إلهاً

أبعثُ في جسدي الروح