إصلاحُ قلبِكَ أعيانِي، فأحْيَاني … واليأسُ منك إلى السُّلوانِ ألجْانِي

كم ذا التجني وما ذنبي إليك سوى … حبي فصفحاً عن المستغفر الجاني

هواك أخطأني قصدي وكنت أرى … أن الهوى منك يدنيني فأقصاني

أغراك ظنك أني لا يطاوعني … قلبي إذا سُمْتُه صبراً بِهجْرانِي

ولستُ أنكرُ مِنه فرطَ صبوتِهِ … لكنه عن هوى ً بالهون ينهاني