إرْفعْ مِجنَّكَ، أو ضَعْ؛ للفتى قَدَرٌ، … يُلِمُّ بالنّفسِ دونَ الدّرْعِ والتُّرُسِ

إنّ الرّئاسَةَ والرَّيْسَ، اللّذانِ هما … أصلُ الحُقُودِ، فلا ترْأس ولا ترِس

كم عاذِلٍ جَرْسُهُ في اللّيل فائدَتي … به، كَفائدَةِ الحُرّاسِ بالجرَس

لا تُودعِ السرَّ مِزماراً، فيُعلنه … بجهلهِ، بعد طولِ الصّمتِ والخرَس

فازَ امرُؤٌ باتَتِ الأقدارُ تحرُسُهُ، … وإنْ مَدَدْتَ إلَيهِ كفّ محترِس

أحْسِنْ إلى النّاقةِ الوجناءِ تَبعَثُها، … فيما تَشاءُ، وأكرِمْ عِشرَةَ الفَرَس

واردُدْ عصاكَ عنِ السّوداءِ، ماهنةً، … وارفقْ بعبْدِك في المصطافِ والقرَس

والحيُّ للأرضِ، إن يَهلِكْ فطُعمتُها، … وإن يعش يُحيِ بعضَ الأربُع الدُّرس

أُمٌّ لهُ أكلتهُ، طالما بذَلَتْ … له مآكلَ من زَرْعٍ ومغترس

تمسّكَتْ، بحبالِ العُمرِ، مُهجتُه، … والوَقتُ بالمَرّ يُوهي قوّةَ المرَس

والدّهرُ أنحى على ذي مارنٍ أرِجٍ، … بطيبهِ، وعلى ذي مارِنٍ ورِس

دُنياكَ تُضحي، إذا جادتْ، مذمَّمةً، … أدالتِ الضّأنَ من ليثِ الشرى المرِس

ما زالَ يَفترِسُ الأعناقَ، معتَدياً؛ … فالآنَ أصبَحَ فرّاساً كمفترَس

هيَ العَرُوسُ، أبانَتْ عن سَماجَتِها، … فلا يغُرّكَ منها ليلةُ العُرُس

واحذَرْ مَقالَ أُناسٍ كانَ مُنقَبضاً، … يَلقَى العُفاةَ بوَجهِ العابِسِ الشّرِس