إذا وَعَدَ الحَجّاجُ أوْ هَمَّ أسقَطَتْ … مَخافَتُهُ مَا في بُطُونِ الحَوَامِلِ

لَهُ صَوْلَةٌ مَنْ يُوقَهَا أنْ تُصِيبَهُ، … يَعِشْ وَهُوَ منها مُستَخَفُّ الخَصائِلِ

وَلمْ أرَ كالحَجّاجِ عَوْناً على التّقَى، … وَلا طَالِباً يَوْماً طَرِيدَةَ تَابِلِ

وَمَا أصْبَحَ الحَجّاجُ يَتْلُو رَعَيّةً … بِسِيرَةٍ مُخْتَالٍ، وَلا مُتَضَائِلِ

وكمْ من عَشِي العَيْنَينِ، أعمى فؤادُهُ … أقَمْتَ وَذِي رَأسٍ عَنِ الحقّ مائلِ

بسَيْفٍ بهِ لله تَضْربُ مَنْ عَصَى … على قَصَرِ الأعناقِ فَوْق الكَواهلِ

شَفَيتَ مِنَ الدّاءِ العِرَاقَ فَلمْ تَدَعْ … بِهِ رِيبَةً بَعْدَ اصْطِفاقِ الزّلازِلِ

وَكانُوا كَذِي داءٍ، أصَابَ شِفاءَهُ … طَبيبٌ بهِ، تحتَ الشّراسيفِ داخِلِ

كَوَى الدّاءَ بالمِكْوَاةِ حتى جَلا بِها … عن القَلْبِ عَينيْ كلّ جِنّ وَخابِلِ

وَكُنّا بأرْضٍ يا ابن يوسُفَ لمْ يكُنْ … يُبَالي بهَا ما يَرْتَشِي كُلُّ عَامِلِ

يَرَوْنَ إذا الخَصْمانِ جاءَا إلَيْهِمُ، … أحَقَّهُمَا بالحَقّ أهْل الجَعائِلِ

وَما تُبْتَغَى الحاجاتُ عندَكَ بالرُّشَى، … ولا تُقْتَضى إلاّ بِما في الرّسائلِ

رَسَائِلِ الأسْمَاءِ مَنْ يدعُه بهَا … يَجِدْ خَيرَ مَسؤولٍ عَطاءً لِسائِلِ

وَهُمْ لَيْلَةَ الأهْوَازِ حِينَ تَتابَعُوا … وَهُمْ بجُنُودٍ مِنْ عَدُوٍّ وَخاذِلِ

كَفاكَ بحَوْلٍ مِنْ عَزِيزٍ وَقُوّةٍ، … وَأعطَى رِجالاً حَظَّهُمْ بالشّمائِلِ

فأصْبَحتَ قد أبْرَأتَ ما في قُلُوبهِمْ … مِنَ الغِشّ من أفناءِ تلكَ القَبائِلِ

فَما النّاسُ إلاّ في سَبيلَينِ مِنهُمَا: … سَبِيلٌ لحَقٍّ أوْ سَبِيلٌ لِبَاطِلِ

فَجَرّدْ لهُمْ سَيْفَ الجِهادِ، فإنّما … نُصِرْتَ بتَفْوِيضٍ إلى ذي الفَواضِلِ

وَلا شَيءَ شَرٌّ مِنْ شَرِيرَةِ خَائِنٍ … يجِيءُ بِهَا يَوْمَ ابْتِلاءِ المَحَاصِلِ

هيَ العارُ في الدّنْيَا عَلَيْهِ، وَبَيْتُهُ … بهَا يَوْمَ يَلْقَى الله شَرُّ المَداحِلِ

أظُنُّ بَنَاتِ القَوْمِ كلَّ حَبِيّة … سيَمنعنَ منهُمْ كلَّ وُدّ وَنائِلِ

فَبَدَّلَهُمْ ما في العِيابِ، إذا انتَهْوا … إليكُنّ، وَاستبْدَلن عَقْدَ المَحامِلِ

سُيُوفَ نَعَامٍ غَيرَ أنّ لحَاهُمُ … على ذَقَنِ الأحناكِ مِثلُ الفَلائِلِ

عسَى أنْ يذُدن الناس عنكمْ إذا التقتْ … أسَابيُّ مُجْرٍ للقِتَالِ وَنَازِلِ

ومَا القَوْمُ إلاّ مَنْ يُطاعِنُ في الوَغى، … وَيَضرِبُ رأس المُستَميتِ المُنازِلِ

فِدىً لكَ أُمّي اجَعلْ علَيهمْ علامةً، … وَحَرِّمْ عَلَيهِمْ صَالحاتِ الحَلائِلِ

نُزَيِّلُ بَينَ المُؤمِنِينَ وَبَيْنَهُمْ، … إذا دَخَلُوا الأسْوَاقَ وَسطَ المَحافلِ

فَلا قَوْمَ شَرٌّ مِنهُمْ، غَيرَ أنّهُمْ … تَظُنّهُمُ أمْثَال تُرْكٍ وَكَابُلِ

تَرَى أعْيُنَ الهَلْكَى إلَيْهِ، كأنّها … عُيُونُ الصّوَارِ حُوَّماً بِالمَنَاهِلِ

يُرَاقِبْنَ فَيّاضاً، كَأنّ جِفَانَهُ … جَوَابي زَرُودَ المُترَعاتُ العَدامِلِ

وَقائِلَةٍ لي: ما فَعَلْتَ، إذا التَقَتْ … وَرَاءَكَ أبْوَابُ المَنَايَا القَوَاتِلِ؟

فَقُلْتُ لها: ما بِاحْتِيَالٍ وَلا يَدٍ … خَرَجْتُ مِنَ الغُمّى، ولا بالجَعائِلِ

وَلكِنّ رَبّي رَبُّ يُونُسَ إذْ دَعا … مِنَ الحُوتِ في موْجٍ من البحرِ سائلِ

دعَا رَبَّهُ، والله أرْحَمْ مَنْ دَعَا، … وَأدْناهُ مِنْ داعٍ دَعَا مُتضَائِلِ

وَمَا بَيّنَ الأيّامَ إلاّ ابنُ لَيْلَةٍ … رُكُوباً لهَا، وَالدّهرُ جَمُّ التَّلاتِلِ،

لَهُ لَيْلَةُ البَيضَاءِ، إذْ أنا خَائِفٌ … لذَنْبي، وَإذْ قَلْبي كَثِيرُ البَلابِلِ

فَما حَيّةٌ يُرْقَى أشَدَّ شَكِيمَةً، … ولا مِثْلَ هَذا مِنْ شَفيعٍ مُناضِلِ

يَجِدُّ إذا الحَجّاجُ لانَ، وَإنْ يَخَفْ … لَهُ غَضَباً يَضْرِبْ برِفْقِ المُحاولِ