إذا مُتُّ لم أحفِلْ بما اللَّهُ صانعٌ … إلى الأرضِ، من جَدبٍ وسقي غيوثِ

وما تشعرُ الغبراءُ ماذا تُجِنُّه: … أأعظُمُ ضأنٍ أم عِظامُ ليوثِ