إِذا ما صَدِيقي رابَني سُوءُ فِعْلِهِ … وَلَمْ يَكُ عَمّا رَابَني بِمُفِيقِ

صَبرْتُ عَلَى أَشياءَ مِنْهُ تَرِيبُني … مَخَافَةَ أَنْ أَبْقَى بغَيْرِ صدِيقِ