إذا ما استَهَلّ الطّفلُ قالَ وُلاتُهُ، … وإنْ صمتوا: عانِ الخطوبَ ورشقَها

شَقينا بدُنيانا، على طُولِ وُدّها، … فدونَكَ مارِسْها، حياتَكَ، واشقَها

ولا تُظهِرَنّ الزّهدَ فيها، فكلُّنا … شَهيدٌ بأنّ القَلبَ يُضمِرُ عِشقَها