إذا لم يكن خلفي كبيرٌ يُضيعُهُ … حِمامي، ولا طِفْلٌ، ففيمَ حياتي؟

وما العيشُ إلاّ علةٌ بُرؤها الرّدى، … فخلِّي سبيلي أنصرفْ لِطِياتي