إذا كنتَ لا تَسطيعُ دفعَ صغيرَةٍ … ألمّتْ، ولا تَسطيعُ دفعَ كبيرِ

فسلّم إلى اللَّهِ المقاديرَ، راضياً؛ … ولا تسألنْ بالأمر غيرَ خبير

وليسَ بغالٍ ناصحٌ تستَفيدُه، … ولو كارَ من تِبرٍ بمثل ثَبير