إذا عَفَوتَ، عن الإنسانِ، سيّئَةً، … فَلا تُرَوّعْهُ تَثريباً وتَقريعَا

وإن كُفِيتَ عَناءً، فاجتَنبْ كلَفاً؛ … غانٍ عنِ النّزْعِ مُروي الإبل تَشريعا

والمرءُ يُوجدُ من عُدْمٍ، وما نَقَلَتْ، … عنه الحوادثُ، من عاداتِهِ، رِيعا

إن يألَفِ الهضْبَ لا يَبْغِ الوُهودَ به؛ … أو يألَفِ الوَهدَ لا يؤثرْ بهِ رِيعا

وفي الضّرورَةِ يُلغى ما تَعوّدَهُ، … والغَفرُ يأكلُ، في الرّملِ، الأساريعا

وكيفَ يَطلُبُ عَدلاً مَنْ غَريزَتُهُ … تُوَلِّدُ الظّلْمَ تَثميراً وتَفريعا؟

لكلّ حالٍ سَجايا، والقريضُ بنا، … لا تَقتَضيكَ، بغيرِ البدءِ، تَصريعا