إذا شِئتَ أن يَرْضى سجاياكَ ربُّها، … فلا تُمسِ من فعل المقادير مُغضَبا

فإنّ قُرونَ الخيلِ أولتْكَ ناطِحاً؛ … وإنّ الحُسامَ العَضبَ لقّاكَ أعضَبا

خضَبْتَ بياضاً بالصّبيب، صبابةً، … ببيضاءَ عدّتكَ البنانَ المخضَّبا

وما كان حبلُ العيش إلا مُعلَّقاً … بعُرْوة أيامِ الصّبا، فتقضّبا